أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / التسويق والعطاء

التسويق والعطاء

التسويق والعطاء
ان العطاء قيمه حقيقه اوشكت على ان تنتهى فى هذا الزمن العجيب فلقد اصبح كل انسان يفكر فيما سياخذه ويحصل عليه بغض النظر عما سيعطيه او يمنحه وعندما يفكر فى انه معرض للمنح والعطاء فعلى الفور تجده يسال نفسه ما هو المقابل لعطيتى كل رجل اعمال وكل صاحب منظمه كبر حجمها او صغر يفكر بنفس المنطق فكل تفكيره ان يبيع منتجه ويحصل على المقابل ويعتقد انه فور بيع المنتج فهذا فى حد ذاته شئ يستحق المقابل الذى سيحصل عليه والغريب فى الامر انه حتى الشركات التى تقدم خدمات تفكر بنفس المنطق الربحيه والمقابل المضاعف وفقط دون النظر الى حاجه العميل او العطاء 

ان العجب كل العجب ان اصحاب المنظمات ينسبوا ذلك المنطق الغريب الى التسويق ويعتقدوا بل وياكدوا ان التسويق هو المسئول الاول عن ذلك رغم ان التسويق فى المقام الاول مبنى على مبدا العطاء فهو هدفه تلبيه احتياجات العملاء والمحافظه عليهم وهذا لا يتحقق الا بالعطاء 
اعزائى 
ان من يمارس التسويق الصحيح بمفهومه الحقيقى يتعلم معنى العطاء ويفهم جمال واهميه هذه القيمه فى حياتنا سواء على المستوى الشخصى او المستوى العلمى او المستوى العملى 
اعلم ان الكثيرين يعتقدوان ان الانسان المؤمن بقيمه العطاء والذى يمنح بلا حدود ولا تفكير فى مقابل مادى يقاس بالاموال يقال عليه مختل عقليا او مجنون 
ولن اذهب بكم بعيدا فانا ممن يطلق عليهم هذا اللقب لاننى عاشقه للتسويق واعمل اوقات عده فى اماكن وشركات بدون مقابل مادى حبا فى التسويق وايمانا منى بان الشركه تقدم قيمه حقيقه العميل بحاجه لها انا لا اعرف حقيقه الامر لماذا يطلب كل منا مقابل لابسط الخدمات الذى قد يؤديها 
العطاء قيمه جميله جدا تمنح القلوب معنى السعاده وتمنى الحياه بريقها وكل الاديان امرتنا بالعطاء 
فلمادذا اصبحنا بهذه القسوه والبخل 

لماذا نبخل على من يحتاجنا ؟؟
ماالذى يحدث اذا اعطينا علمنا او بعض مجهودنا لاناس اخرين سنحقق السعاده والفائد لهم ونعلمهم اهميه العطاء وانا على يقيين ان كل منا لم يكن ولم يحقق اى نجاح دون مساعده احد كان مؤمن بالعطاء ومنحه بعض المساعدات
كل منا فى مكانه قادر على العطاء
العطاء سر نجاح الاشخاص وسر نجاح المنظمات ايضا فمها اختلف نشاط المنظمه كلما زاد عطائها لعملائها سواء بعمل وتوزيع منتجات مجانيه او تقديم معلومات قيمه حول المنتج او خدمات ما بعد البيع  او غيرها من الوسائل والدقرات التى تستطيع الشركه  العطاء للعملاء

عزيزى المسوق
لكى تنجح تسويقيا لابد ان تكون مؤمن باهميه العطاء حتى وان اختلفت اراء من حولك كما لابد انت تؤمن بان التسويق هو العطاء وتلبيه احتياجات العملاء هذه هو ضمان نجاحك واستمرارك فى السوق او الحياه بشكل عام

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *